الوثيقة
شؤون عربيةودولية

أسرار تراجع مقتدى الصدر عن الثأر لمقتل قاسم سليماني

قاسم سليماني ومقتدى الصدر
قاسم سليماني ومقتدى الصدر

تراجع زعيم “التيار الصدري” مقتدى الصدر، عن البيان الناري الذي أصدره بعد مقتل قاسم سليماني زعيم فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، والذي هدد فيه الولايات المتحدة وطالب بجلاء القوات الأمريكية عن العراق وتشكيل فصائل مسلحة لاستهداف المصالح الأمريكية.

وذكرت مصادر عراقية أن المقرب من الصدر، صالح محمد العراقي، سارع إلى إصدار توضيح في ما يعد تراجعاً عن “الموقف”.
وأوصى العراقي ، بعدم البدء بالعمل العسكري إلى حين نفاد كل الطرق السياسية والبرلمانية، مضيفاً ان “سرايا السلام” غير مشمولة باجتماع الفصائل العراقية وغيرها.
وقال: إن “كل من يبدأ العمل العسكري حالياً لا يمثلنا، وعليهم تجنيب المدنيين الخطر وإلا فهو عمل ممنوع”، معتبراً أنه “لا يحق للفصائل العراقية العمل خارج العراق، كما لا يحق للفصائل غير العراقية العمل داخل العراق”.
على صعيد آخر، أفاد مصدر في “حركة النجباء” أول من أمس، عن غلق الحركة جميع مقارها والعودة إلى ما أسماها “المقاومة الشاملة.

مقتل قاسم سليماني مقتدى الصدر الحرس الثوري الإيراني الوثيقة

شؤون عربيةودولية