الوثيقة
شؤون عربية ودولية

سياسة دفاعيه جاهزه للعمل.. أهداف وزير الدفاع الإيطالي

الوثيقة

متابعة: مصطفى مكي

وزير الدفاع الإيطالي لورينزو جويريني يكشف أمام لجنتي الدفاع في مجلسي الشيوخ والنواب الإيطالى وثيقة البرنامج 2021-2023. 85 برنامجًا جديدًا سبعة منها "إستراتيجية" كبرنامج تيمبست والمدمرات الجديده.. التركيز على قوة تدخل متعددة...

ويتمثل هدف جويريني للتوجه نحو الدفاع في خمس سنوات لتطوير قوة تدخل وطنية متعددة المجالات مستقلة أو مدمجة في التحالفات المرجعية، وهو ما قدمه أمام لجنتي الدفاع في مجلس الشيوخ ومجلس النواب لتوضيح الوثيقة البرنامجية متعددة السنوات لفترة الثلاث سنوات 2021-2023 والتي نُشرت في أغسطس الماضي.

وقال موقع "ديكود 39" الإيطالي إنه من المقرر إطلاق 85 برنامجًا إضافيًا اعتبارًا من اليوم وحتى عام 2023 منها سبعة برامج استراتيجية بشكل خاص.

يأتي هذا فيما تضاف هذه السلسلة إلى أكثر من مائة مشروع كانت جزءًا من التخطيط السابق. وأكد الوزير على اتساق الحكومة في قطاع الدفاع، قائلاً: "الاتساق الذي شهد في قانون موازنة عام 2021 إدخال أداة تمويل تتيح لنا حماية وتحديث الأداة العسكرية"، مشدداً على الحاجة إلى اتخاذ الصندوق المخصص طابعًا هيكليًا وإعادة تمويله بطريقه مناسبه.

وأوضح أنه تم تخصيص أكثر من 80 في المائة من الاستثمارات للصناعة الوطنية مع هدف زيادتها بشكل أكبر. فيما تعد سبعة من هذه البرامج من الأولويات لما لها من قيمة تكنولوجية عالية ولأن مساهمتها الاستراتيجية ضرورية لسيناريوهات المستقبل.

وتحدث الوزير عن برنامج تيمبست، النظام الجوي الذي تتعاون فيه إيطاليا مع المملكة المتحدة ورادار أنظمة الصواريخ والمشروع الجديد لمدمرات دي دي اكس.

وتحدث جويريني عن نجاح المركبة البرمائية "إيفيكو بي سوبراف" المدرعة البرمائية التي صنعتها شركة إيفيكو الإيطالية والتي اعتمدتها أيضًا مشاة البحرية الأمريكية.

وحول البرامج الأوروبية، تطرق الوزير إلى التزام إيطاليا بطرادات الدوريات الأوروبية التي سيتم وضعها جنبًا إلى جنب مع سفن الدوريات البحرية المنتجة محليًا.

واعتبر وزير الدفاع الإيطالي أن تعزيز القاعدة التكنولوجية الصناعية هو أيضًا على أساس الاستقلال الاستراتيجي الأوروبي، مضيفاً أن صناعة الدفاع الإيطالية يجب أن تشعر بالدعم والتشجيع.

وبشأن القضايا الحالية للتحالفات الدولية، قال جويريني إن حلف الناتو يظل نقطة مرجعية أساسية من حيث القيم المشتركة والردع والدفاع. كما تعتزم إيطاليا العمل ب 360 درجة مع الحلف مع الأخذ في الاعتبار كل التهديدات مع اهتمام خاص بالجانب الجنوبي مع منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​الموسعة، المنطقة الرئيسية ذات المصلحة الاستراتيجية الوطنية.

كما رأى ضرورة أن تكون البوصلة الإستراتيجية هي القفزة الحقيقية لجودة الدفاع الأوروبي، فيما يجب أيضًا العمل على الإعلان المشترك بين الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو.

الوثيقة

شؤون عربية ودولية

الفيديو