الوثيقة
المجلس المصري الدولي لحقوق الإنسان يمنح هشام الصهبي لقب سفير الإنسانيةالباحث العماني علي بن سعيد المعمري يحصل على الدكتوراه من جامعة المنصورةالتموين : تخفيضات” أهلا رمضان” مستمرة و ومضاعفة معدلات ضخ السلع الغذائية بالمنافذوزير الإسكان يصدر قرار بتعيين عطية السيد مدير امن جهاز الشروقحسين عدس يرحب بزيارة الرئيس التركى لمصر ويصفها بالتاريخيةمحمد عبد المنعم : زيارة أردوغان لمصر علامة فارقة في العلاقات الثنائيةالإعلامية إيمان دياب: ”lmi ” سيساهم في تقديم أفكار جديدة لدفع عجلة الإنتاجوليد وجدي: مؤتمر lmi فرصة عظيمة لزيادة التعاون بين القادة المصريين والسعوديينتحت عنوان ”أسرار تعزيز الأعمال” .. ” LMI ” تعلن انطلاقها في مصرنائب رئيس اتحاد طلاب علوم عين شمس.. فخورة باعتمادي مدرب وسفير تنمية مستدامة واتمني أن أكون خير سفيرًا من أجل بلديأمين شباب الناصري بالمنيا يطالب بإنشاء فريق شبابي شعبي لمتابعة الأزمات والطوارئالدكتور سلامة الغويل يترأس اجتماع قيادات حزب تجمع الصف الوطني لمناقشة الرؤية السياسية لحل الأزمة الليبية
الرأي الحر

اللواء مصطفى عبيه يكتب : همزة وصل

الوثيقة

همزة وصل من إبن من أبناء القوات المسلحة من أبناء الشعب المصري لتكون همزة الوصل من الشعب للشعب وليعلم أبناء الشعب والأجيال القادمة أن الجيش هو من حمي ثورة الشعب في 30 يونيو حينما قامت ثورتهم ضد الفساد قبل 30يونبو وقبل 25 يناير .
أن رجال القوات المسلحة حماه الأرض والعرض رجالا جيل يسلم جيل بعد قسمهم بتسليمها طاهرة مطهرة من كل فاسد وإرهابي يحاول تدنيس الأرض الطاهرة لإيمانهم بقلوبهم بحب ظهيرهم الأصيل وهو الشعب المصري وها هي همزة الوصل لمن يتساءلون عن تواجد الضباط والقاده العسكريين في الحياة السياسية والتنفيذية وببساطة شديده لاستكمال دورهم لحمايه ثوره الشعب.
وليس صحيح أن رجال القوات المسلحه ببعيد عن مصطلح السياسة ولكنهم حقا بعيدا اثناء الخدمة عن ممارسة الحياة السياسية والمشاركة فيها إلا أنهم علي مسافة واحدة من كل الساسة والسياسين لحمايه الشرعية للشعب والبلاد .
أن طبيعة الحياة العسكرية أولدت الولاء والانتماء و النظام والحسم واتخاذ القرار المناسب لأبنائها..وحبا منهم في استقرار النظام الحياة السياسية والتنفيذية ومساعدة الجيل الثاني من الشباب في استلام الراية والحفاظ عليها ومكتسبات ثوره يونيو.
وختاما اسمحوا أن ألقي الضوء علي مدي التزام أبناء القوات المسلحة من القاده الحاليين في الحياة التنفيذية ومدي حبهم وولاءهم لأبنائهم من الشباب ...فبعد قرار السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي ..بإسناد المناصب الرئيسية للشباب وعلي سبيل المثال لا الحصر تولي بعض الشباب منصب نائب محافظ ولم يصل سنه الاربعين عام وأصبح قيادة علي هولاء القادة العسكريين ..ولم ينهر أحدهم من ذلك بل العكس رحبوا بتسليم الراية الشباب وقدموا حياتهم لهم لتكون إضافة إلي ماتم تدريبهم عليه في أكاديميه الشباب.
همزة الوصل لإيضاح مشاركه أبناء الجيش المصري بقوه في الحياة السياسية والتنفيذية لأنهم من الشعب ويعملون للشعب

اللواء مصطفى عبيه القوات المسلحة مصر

الرأي الحر