الوثيقة
تحقيقات وتقارير

احترس من سرقة الحمير.. تقارير دولية تحذر من انقراضها لهذا السبب

أرشيفية
أرشيفية

ذكر تقرير جديد نشرته سي ان ان عربية أن الطلب المتزايد على جلود الحمير، المستخدمة في الطب الصيني التقليدي، يعرض أعداد الحمير لتهديد الانقراض.

حذرت تقارير دولية من انقراض الحمير في العالم واختفاء هذا الحيوان الطيب والصبور من الوجود خلال السنوات الخمس المقبلة، وفق جمعيات تهتم بمصير هذه الفئة من الحيوانات على وجه الخصوص.

وأشارت التقارير إلى أنه يتم ذبح ملايين الحمير سنويا، بسبب جلودها، من أجل تلبية الطلب المتزايد عليها لاستخدمها مكونا في الطب الصيني التقليدي الذي يعتقد أن مادة “أيجياو” المستخلصة من جلود الحمير تحسن الدورة الدموية وتعالج حالات مثل فقر الدم.

وتشير التقديرات الجديدة الصادرة عن منظمة “مأوى الحمير” أو “دونكي سانكتشوري”، وهي منظمة بريطانية تعنى بحماية الحمير، إلى أن هناك حاجة إلى نحو 4.8 ملايين حمار في السنة لتلبية الطلب على الطب التقليدي الصيني القائم على “الجيلاتين” الموجود في جلود الحمير، والذي يسمى “إيجياو”.

ويحذر التقرير من أنه إذ استمر الطلب على جلود الحمير بهذه الوتيرة، فإن عدد الحمير في العالم، والمقدر بحوالي 44 مليون حمار، ستنخفض إلى النصف خلال السنوات الخمس المقبلة، وفق ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.

وبحسب التقارير، فقد تراجعت أعداد الحمير في البرازيل في الأعوام الأخيرة بنسبة 28 %، وبنسبة 37 % في بوتسوانا، وبنسبة 53 % في قيرغيزيا، وهناك مخاوف من أن الحمير قد تختفي تماما في كينيا وغانا بسبب تجارة جلودها.

ويكشف التقرير الانتهاكات المروعة بحق الحمير، وغالبيتها مسروقة من المجتمعات التي تعتمد على هذه الحيوانات في كسب عيشها، حيث غالبا ما يتم جرها من آذانها وذيولها.

انقراض الحمير الصين الوثيقة

تحقيقات وتقارير

الفيديو